Web Analytics Made Easy - Statcounter
مرحبا بك عزيزنا الزائر في موقع اسأل صح بإمكانك طرح الأسئلة وانتظار الاجابة
1 شخص معجب 0 شخص غير معجب
في تصنيف طب وصحة بواسطة

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (945ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

يمكنك تقليل التجشؤ إذا فعلت ما يلي:

تناول الطعام والشراب ببطء. يمكن أن يساعدك التمهل في تناول الطعام والمشروبات في ابتلاع كمية أقل من الهواء. حاول أن تجعل وقت تناول الوجبات وقتًا للاسترخاء، حيث يؤدي تناول الطعام عند تعرضك للضغط العصبي أو في أثناء الركض إلى زيادة كمية الهواء الذي تبتلعه.

تجنب تناول المشروبات الغازية والبيرة. حيث تزيد من إفراز ثاني أكسيد الكربون.

استغنِ عن مضغ العلكة أو مص الحلوى الصلبة. لأنك عند مضغ العلكة أو مص الحلوى الصلبة تبتلع أكثر من الطبيعي. وجزءٌ مما تبتلعه يكون هواءً.

الامتناع عن التدخين. عند استنشاق الدخان، فأنت أيضًا تستنشق الهواء وتبتلعه.

تحقق من طقم أسنانك. قد يؤدي تركيب طقم أسنان صغير لا يلائم حجم فمك إلى ابتلاع الهواء الزائد عند تناول الطعام والشراب.

تحرَّك. قد يكون من المفيد أخذ جولة قصيرة بعد تناول الطعام.

عالج حرقة المعدة. قد يكون من المفيد تناول مضادات الحموضة المتاحة دون وصفة طبية أو غيرها من العلاجات لعلاج حرقة المعدة الخفيفة والعَرَضية. قد يتطلب علاج داء الجَزْر المَعدي المريئي (GERD) تناول دواء ذي مفعول قوي وموصوف طبيًّا أو غيره من العلاجات.

الانتفاخ: تراكم الغازات في الأمعاء

عادةً ما تكون الغازات الموجودة في الأمعاء الدقيقة أو القولون بسبب هضم أو تخمُّر الطعام الذي يصعُب على البكتيريا الموجودة في القولون هضمه. ويمكن أن تتكون هذه الغازات أيضًا عندما لا يكمل الجهاز الهضمي تفتيت مكونات معيَّنة في الأطعمة، مثل الغلوتين الموجود في معظم الحبوب، أو السكر الموجود في مشتقات الحليب والفاكهة.

وقد تشمل المصادر الأخرى لتكوين الغازات المعوية، ما يلي:

بقايا الطعام في القولون

حدوث تغير في البكتيريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة

ضعف امتصاص الكربوهيدرات، والذي يمكن أن يتسبب في اختلال توازن البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي

الإمساك؛ وذلك نظرًا لأنه كلما زادت فترة بقاء مخلفات الطعام في القولون، زاد الوقت الذي تحتاجه للتخمُّر

اضطراب الجهاز الهضمي، مثل عدم تَحَمُّل اللاكتوز أو الفركتوز أو الداء البطني

للوقاية من فرط تكوُّن الغازات، قد يساعدك ما يلي:

تجنب تناول أطعمة معينة. تشمل الأطعمة الشائعة المسببة للغازات البقوليات والبازلاء والعدس والملفوف والبصل والبروكلي (القرنبيط الأخضر) والقرنبيط والأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة والفطر وبعض الفواكه والجعة وغيرها من المشروبات الغازية. حاول تجنب تناول طعام واحد في كل مرة لترى إن تحسنت الغازات لديك.

اقرأ الملصقات. إن بدا لك أن مشتقات الحليب تمثل مشكلة، فقد تكون مصابًا بدرجة ما من عدم تحمل اللاكتوز. انتبه إلى ما تأكل وجرب الأنواع منخفضة اللاكتوز أو الخالية من اللاكتوز. قد تؤدي أنواع معينة من الكربوهيدرات غير القابلة للهضم والموجودة في الأطعمة الخالية من السكر (السوربيتول والمانيتول والزيليتول) إلى زيادة الغازات.

تناول كمية أقل من الأطعمة الدهنية. تعمل الدهون على إبطاء عملية الهضم؛ مما يعطي للطعام وقتًا أطول للتخمر.

قلِّل الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الألياف مؤقتًا. للألياف العديد من الفوائد، ولكن العديد من الأطعمة الغنية بالألياف تعد مصدرًا كبيرًا لإنتاج الغازات. وبعد مرور فترة من الوقت، أعد الألياف إلى نظامك الغذائي تدريجيًّا.

جرب أحد العلاجات المتاحة دون وصفة طبية. يمكن أن تساعدك بعض المنتجات مثل لاكتيد أو ديري إيز على هضم اللاكتوز. المنتجات التي تحتوي على سيميثيكون (غاز-إكس ومايلانتا غاز وغيرها) لم يثبت أنها مفيدة، ولكن يشعر العديد من الأشخاص أن تلك المنتجات فعالة.

قد تقلل منتجات مثل "بينو"، خاصة السائلة منها، من الغاز الناتج خلال تفتيت أنواع معينة من البقوليات.

مرحبا بكم إلى موقع اسأل صح.

وجهتك الصحيحه لكل ما تبحث عنه والرد على اسئلتك واستفساراتك حيث يمكنك طرح الاسئله وانتظار الاجابة عليها من مشرفي الموقع او من المستخدمين الآخرين . إســـأل صـــح تجد الجواب صـــح

اسألنا الآن.

...